العمدة الباشا


العمدة الباشا \إسلامي ثقافي عام رياضة افلام وفنانين كليبات حديثة تحميل كتب وافلام
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
العمدة الباشا - 4668
 
ضوء القمر - 2063
 
شموع الليل - 1403
 
الاميرة - 792
 
الوردة الحمراء - 562
 
اللورد - 338
 
hakeem - 326
 
النمر الاسود - 309
 
شروق الشمس - 295
 
امير الظلام - 269
 
سحابة الكلمات الدلالية
policies terms intl google
المواضيع الأكثر شعبية
أسماء مرشحي مجلس الشعب في جميع دوائر الجمهورية2010
دورة كاملة في التريكو
طريقة عمل الشريك بالصور
السرعة وصور لكثير من الحوادث بمصر
وصفة ألعاب من لعبة GTA San Andreas على روابط EX.ua
وظائف خالية بالمنصورة والدقهلية تابعة للقوى العاملة
55 رسالة ماجستير ودكتوراة
سلاح التلميذ للصف الثالث ابتدائي عربي وحساب
بالصور قصة الأميرة النائمة
كل مايخص المعجنات

شاطر | 
 

 صور ضحايا معدية بني سويف وقصص الناجين منها

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ضوء القمر
مراقب عام
مراقب عام
avatar

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 2063
تاريخ التسجيل : 16/07/2009
المزاج : عادي زي كل يوم

مُساهمةموضوع: صور ضحايا معدية بني سويف وقصص الناجين منها   السبت 30 أبريل 2011, 20:26



أحد الضحايا
التقى
"اليوم السابع" الناجين من الموت فى حادث انقلاب أتوبيس من أعلى معدية
قرية أشمنت، مركز ناصر بمحافظة بنى سويف الذى أدى إلى مصرع 17 ونجاة 18
آخرين جميعهم من أبناء قرية بنى جدير.

يقول سعيد أحمد عبد المولى من الناجين: "إن عائلة حسين كانت أحضرت أتوبيس
لزيارة قبر ابنهم عادل فى ذكرى الأربعين لوفاته، وأردنا مشاركة أحزانهم،
ووصل عددنا إلى 35 معظمهم من السيدات، واتجهنا بالأتوبيس إلى معدية قرية
أشمنت، وعندما وصلت المعدية إلى الجانب الشرقى ارتطمت بالشاطئ، مما أدى
إلى عودة الأتوبيس إلى الخلف وسقوطه فى مياه النيل، لعدم وجود أبواب
جانبية للمعدية، واستطعت أنا و5 آخرين هم محمود أحمد عبد المولى، وخالد
عبد العال، ومصطفى قرنى طه، وحسين أحمد حسين، وعبد التواب أحمد حسين،
الخروج من الفتحة العليا للأتوبيس (الهوّاية)، وبدأنا نمد أيدينا من
الفتحة العليا الضيقة لمن بداخل الأتوبيس الذى غمرته المياه تماما، وتمكنا
من إنقاذ حوالى 12 من بينهم زوجة خالد عبد العال، كما ساعدنا مجموعة من
الصيادين فى إخراج الجثث قبل وصول رجال الإنقاذ النهرى الذين تمكنوا من
إخراج بعض الجثث من داخل الأتوبيس.

وأضاف رفعت أحمد حسين مدرس (37 سنة): "تجمعت أسرتى وجيرانى لإحياء ذكرى
الأربعيين لأخى عادل الذى توفى منذ 40 يوما، إثر سكته قلبية فى ملعب مركز
شباب الميمون أثناء مباراة كرة قدم وتعودنا فى القرية على عادة زيارة
المقابر، فاستأجرنا أتوبيس القرية 28 راكبا، لنقل من يرغب فى أداء واجب
العزاء بشرق النيل وتجمع 35 معظمهم من السيدات.

وتابع: "فقدت 7 من عائلتى هم والدتى ثريا قرنى جنيدى (60 سنة)، وشقيقاتى
رحاب (19 سنة) طالبة فى كلية تجارة بنى سويف، وهويدا (21 سنة) حاصلة على
دبلوم، وإكرام (30 سنة) أرملة، وزوجة شقيقى عبد التواب الذى تزوجها منذ 6
أشهر مها فوزى، وتعمل موظفة فى مديرية الصحة، ووالدتها تحية مصطفى (40
سنة)، وأميمة عبد العزيز (35 سنة) زوجة أحمد محمد حسين بن عمى.

وقال: "زوجتى وأولادى الثلاثة الصغار كانوا فى الحادث، ولكنهم نجوا من
الموت بأعجوبة، كما نجت زوجة آخى لاعب الكرة المتوفى وفاء أحمد عبد المولى
من الموت"، مشيرا إلى أن شقيقته إكرام الأرملة تركت ابنها الوحيد، مؤكداً
ضرورة محاكمة المسئولين على وجود عبارة وحيدة تخدم 6 قرى فى بنى سويف
متسائلا: "لماذا سيرت الوحدة المحلية هذه العبارة التى ليس بها أى وسائل
أمان؟!".

أحمد عبد الستار (40 سنة) موظف بالسكة الحديد، قال لنا: "إنه فقد 5 من
أسرته هم زوجته نجلاء أحمد عبد المولى (33 سنة) ربة منزل، وشقيقتها عفاف،
ووالدتيهما سعدية محمد معوض (49 سنة)، وعمة زوجتى يسرية محمد (33 سنة)،
وابنتها الطفلة شهد محمود (4 سنوات).

وأوضح: "استيقظت وزوجتى لصلاة الفجر، وكانت زوجتى عائدة من القاهرة بعد
أدائها واجب عزاء فى نجل شقيقها، وتعانى ارتفاع الضغط، وطلبت منى الذهاب
إلى المقابر مع جيرانها، وبعد صلاة الفجر خرجت لإحضار الإفطار لأبنائى
الأربعة يوسف 4 سنوات ودعاء (13 سنة)، ورحاب (12 سنة)، وندى (10 سنوات)،
وعندما عدت وجدت زوجتى ترتدى ثيابها لتخرج مع جيرانها وتركب الأتوبيس،
وحاولت أن تأخذ نجلها الصغير، إلا أنه رفض الاستيقاظ، وبعد خروجها أيقظت
باقى أبنائى ليتناولوا الإفطار فى السابعة من صباح يوم الكارثة".

وتابع: "أثناء تناول الإفطار سمعت أصوات عالية فى الشارع تقول إن الأتوبيس
غرق فى النيل، فخرجت من المنزل، وأوقفت أحد أصدقائى بدراجته البخارية،
وتوجهت إلى معدية أشمنت، وفوجئت بالأتوبيس غارق، ولم أتمالك نفسى إلا
عندما أخذنى صديقى لأشاهد جثة زوجتى على مرسى النيل من الناحية الشرقية،
وبجانبها جثة حماتى وابنتها وعمة زوجتى وابنتها الصغرى وتساءل: "ماذا أفعل
بعد رحيل عائلتى بأكملها ومعى 4 أطفال لا حول لهم ولا قوة".







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ضوء القمر
مراقب عام
مراقب عام
avatar

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 2063
تاريخ التسجيل : 16/07/2009
المزاج : عادي زي كل يوم

مُساهمةموضوع: رد: صور ضحايا معدية بني سويف وقصص الناجين منها   السبت 30 أبريل 2011, 20:29


الأتوبيس الغارق
قرر
قاضى معارضات محكمة مركز ناصر الجزئية، تجديد حبس طارق صلاح عبد الحليم،
سائق أتوبيس رقم 50297 رحلات الجيزة، كما قرر المستشار حمدى فاروق المحامى
العام لنيابات بنى سويف سرعة ضبط وإحضار مستأجرى المعدية، محمد عبد المجيد
محمد ومحمود محمد عبد الرازق وإبراهيم إبراهيم محمد وعلى محمد محمود.

كان عاصم طنطاوى مدير نيابة بنى سويف الكلية وأحمد عبد الله مدير نيابة
ناصر قد استمعا إلى أقوال أسر المتوفين فى الحادث وشهود العيان، حيث تبين
من التحقيقات أن الأتوبيس كان يستقله 35 راكبا معظمهم من عائلتى أبو حسين
وعبد المولى وجيرانهما وأقربائهما، حيث لقى 17 مصرعهم غرقا معظمهم من
السيدات ونجا 18 دخل 2 منهم المستشفى وخرجوا عقب تلقيهم الإسعافات الأولية
فى حين عاد 3 إلى منازلهم عقب خروجهم من المياه، بالإضافة إلى عدم وجود
أبواب جانبية تغلق لحماية من بداخلها من الأشخاص والسيارات وأن المعدية
ارتطمت بالشاطئ الشرقى للنيل عقب رسوها مما أدى إلى انقلاب الأتوبيس فى
المياه، حيث كان السائق قد قام بتشغيل الأتوبيس للخروج من المعدية لحظة
الارتطام.

كان المحامى العام لنيابات بنى سويف، قام أمس يرافقه فريق من أعضاء نيابة
بنى سويف بتفقد ومعاينة موقع الحادث ومعدية قرية أشمنت بالجانب الشرقى
للنيل، حيث وجهت النيابة لسائق الأتوبيس ومستأجرى المعدية تهمة التسبب فى
القتل والإصابة الخطا لتسعة عشر ( 17 متوفيا ومصابين ) من أهالى قرية بنى
حدير.

ومن ناحيته، تفقد الدكتور ماهر الدياطى محافظ بنى سويف يرافقة السكرتير
العام اللواء إسماعيل طاحون والمهندس صلاح عبد الحليم رئيس مركز ومدينة
الواسطى عمليات الانتهاء من انشاء كوبرى الواسطى الذى يربط غرب مركز
الواسطى بشرق النيل، حيث طالب المحافظ من مسئولى الشركة المنفذة للمشروع
سرعة الانتهاء من الكوبرى فى أقرب وقت حتى يتم الاستغناء عن معدية قرية
أشمنت نهائيا ويتمكن الأهالى من استخدامه فى عبور السيارات إلى الجانب
الشرقى ودفن مواتهم أو زيارتهم حتى لا تتكرر مأساة حادثة مصرع 17 من أهالى
قرية بنى حدير.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ضوء القمر
مراقب عام
مراقب عام
avatar

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 2063
تاريخ التسجيل : 16/07/2009
المزاج : عادي زي كل يوم

مُساهمةموضوع: رد: صور ضحايا معدية بني سويف وقصص الناجين منها   الأحد 01 مايو 2011, 01:19

سرادق عزاء ضحايا أتوبيس بني سويف






وسط حالة من الحزن الممزوج بالحسرة والألم علي ضحايا اتوبيس بني سويف
شيع اهالي قرية بني حدير ببني سويف جثامين ذويهم الذين لقوا حتفهم بعد
سقوط أتوبيس بقاع النيل على الجانب الشرقي عند قرية كفر الجزيرة وذلك
خلال زيارة أهالى لمقابر القرية بالصحراء الشرقية لإحياء ذكرى الأربعين في
وفاة الشاب عادل الذي توفى بأزمة قلبية بمركز شباب قرية الميمون المجاور
للقرية.
والتقي "الدستور الأصلي" عددا من أهالي ضحايا الاتوبيس المنكوب وذويهم
عقب مراسم تشييع الجثامين ويقول احمد عبد الستار "موظف بالسكة الحديد "
زوج احد الضحايا وتدعي نجلاء احمد عبد المولى ( 33 سنة ) انه فقد شريكة
حياته وام ابنائة الاربعة دعاء 13 سنة ، رحاب 12 سنة ، ندى 11 سنة ، ويوسف
6 سنوات ولا يعرف كيف ماذا سيفعل بعد أن فقد اعز "انسانه" له فى الحياة.
وأضاف: منذ ان تزوجت منها من 15 عام وهى تواظب على اداء الصلاة وصوم
يومى الاثنين والخميس من كل اسبوع وكانت تتمنى ان تنال الشهادة وقبل
وفاتها بأيام قالت لى الرجال هم من ينالون الشهادة فى الجهاد وعندما
انطلقت ثورة 25 يناير ذهبت الى ميدان التحرير وكانت تتمني ان تذهب معى إلى
الميدان لتنال الشهادة ولكنها نالتها فى الاتوبيس واشترطت علي ألا اتزوج
بعدها.
ويقول رفعت احمد حسين " فنى مساحة مشروعات رى ببنى سويف " الذي فقد
والدته ثريا قرنى جنيدى 55 عام وشقيقاته الثلاثة إكرام احمد حسين 33 سنة
وهويدا احمد حسين 22 سنة ، ورحاب احمد حسين 20 سنة وزوجة شقيقه مها فوزى
عبد الظاهر 25 سنة التي كانت تنتظر مولودها الأول ووالدتها تحية مصطفى
مرسى 50 سنة ويحكي عن والدتة أنها كانت الام المثالية وكانت تتمتع بطيب
الخلق وكان اهل القرية دميعا يتعبرونها اما لهم وكانت ترحب بهم وكانت
تغمرها السعادة عندما يجتمع ابناء القرية لديها.
وتقول وفاء أحمد عبد الموالى زوجة عادل احمد حسين ان زوجها مات منذ 40
يوما وفقدت والدتها سعدية محمود وشقيقاتها عفاف ونجلاء واحمد عبد الموالى
وابنة اخيها شهد وزوجة اخيها يسرية مختار وتضيف : اشعر اننى الان اصبحت
وحيدة فى الدنيا وليس لى احد غير الله وعزائى اننى احمل فى من زوجي الغالي
طفلا سيظل يذكرنى به
ويروي سعيد احمد عبد الموالى كيف نجا باعجوبة من اتوبيس الموت ويقول
:حينما كنت جالسا خلف السائق وعندما بدأ الاتوبيس فى الاهتزاز وسمعت صراخ
السيدات فانفعلت عليهم طالبا منهم الهدوء لتخطى الصدمة ولم ادرى بنفسى الا
وانا فى قاع نهر النيل اصارع الموت حتى نجانى الله ووصلت الي البر الآخر
واستعدت توازني وشرعت في مساعدة الضحايا وانهمر باكيا وهو يتذكر شقيقته
شهد وهو ينتشلها من الماء بعدما فارقت الحياة ويستكمل حديث : قمت باخراج
شقيقتى من النيل وعمل تنفس صناعى لها معتقدا أنها لم تمت.
ويقول والد الطفلة "شهد" وهو يروى لحظات فراق طفلته انها فى اليوم الذي
يسبق الحادث كانت تعانى من سخونة وقئ وإعياء شديد وتوجهت بها الى الطبيب
بالقرية الذى وصف لها الدواء وتحسنت بعدها حالتها وبدأت فى مداعبتى واللعب
معى وتقوم باخفاء التليفون المحمول الخاص بي ثم تظهره وهي ضاحكة ثم في
النهاية نامت على كتفى ولم اعرف انها آخر مرة تحتضنني فيها وفى اليوم
التالى فارقت الحياة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
صور ضحايا معدية بني سويف وقصص الناجين منها
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
العمدة الباشا :: الحوادث والقضايا وأغرب الامور-
انتقل الى: